أهمية إنشاء موقع إلكتروني متجاوب

أهمية إنشاء موقع إلكتروني متجاوب

تعرفنا سابقا على الغرض والهدف من إنشاء موقع إلكتروني لكل من المؤسسات والهيئات والأفراد وأن الحصول على موقع إحترافي على الأنترنت بمثابة الحرص على التواجد في قلب العالم الإلكتروني بصورة أو أخرى.

وصاحب الموقع هو المسؤول عن الصورة والتي يتم تشكيلها وبنائها في ذهن المستخدم.

واليوم هنا نتحدث بمزيد من التفاصيل عن ما هي أهمية تصميم موقع إلكتروني متجاوب، وكيف يمكنك من خلاله تحقيق أهدافك التجارية أو الشخصية مهما كانت، وما هو الموقع المتجاوب وأهميته.

أهمية إنشاء موقع إلكتروني

إنشاء موقع إلكتروني من الأساس واحد من الموضوعات الهامة التي تشغل حيز من تفكير كل إنسان سواء كان صاحب عمل أو مسؤول عن كيان ما أو حتى صاحب عمل خاص بسيط.

الجميع يدرك الآن أهمية التسويق الرقمي وسرعته وقدرته على بناء شركات وأعمال عظيمة من الصفر، والحقيقة أن هناك بعض المبالغات المنتشرة ولكن هناك الكثير من الحقائق في هذا الموضوع تحديدا، وعلينا إدراك أن إنشاء موقع إلكتروني بمثابة:

  • خطوة أساسية وضرورية في التسويق الإلكتروني وحتى غير الإلكتروني 
  • واحد من ركائز زيادة الأرباح والعملاء في أي شركة أو مؤسسة 
  • هو أحد أهم العوامل الأساسية المستخدمة في
    إنشاء العلامة التجارية
    الإدارة
    التشغيل
    التسويق
    البيع
    زيادة المبيعات
    التطوير والتجديد
    فتح أسواق جديدة
إنشاء موقع إلكتروني متجاوب

الأسس المتبعة عند إنشاء المواقع الإلكترونية

تدرك شركات التصميم أهمية الموقع الإلكتروني للعميل وكيف أن هذا الموقع بمثابة بوابة العميل على عالم كامل شديد الاتساع وأن العميل يعتمد على هذا الموقع في زيادة الأرباح وتحقيق أهداف محددة ولذلك تحاول وضع أسس وقواعد لإرضاء العميل من خلال تفهم غايته وأهدافه ورؤيته.

ولكن غالبا ما يشعر العميل بالتشتت والتردد عند الذهاب إلى شركة من الشركات المتخصصة في تصميم المواقع الإحترافية لأنه يجد نفسه أمام فيض من التساؤلات والمتطلبات التي لا يعلم عنها شيئا ولذلك لابد قبل التحدث إلى المطور وقبل تصميم الموقع أن تكون على قدر من العلم بخصوص الأسس المتبعة عند إنشاء المواقع.

أولا وضوح التخطيط

حيث يعتبر التخطيط للموقع أولى الخطـوات في التصميم والإنشاء ويجب أن يكون هذا التخطيط واضح جدا وبسيط.
التخطيط الناجح هو وضوح وشمول الرؤية والقيمة والأهداف والرسالة الترويجية التي يعلنها الموقع الإلكترونى للمستخدم.
عند التخطيط من الأفضل أن يتم الإستعانة بشخص لديه رؤية وخطة وخبرة على أن يكون المخطط قادر على تحديد أفكار إبداعية جريئة.

ثانيا إختيار الألوان

تحديد لون الهوية الإلكترونية واحدة من أهم الأمور التي تعمل على رسم شكل العلامة التجارية وتطبع في الذهن القيمة والرسالة التسويقية.
الألوان والتصميمات والشعارات المستخدمة والتناسق هي من أهم عناصر الجذب وبناء صورة عامة عن النشاط التجاري نفسه.
كما أن تناسق الألوان المريحة هي ما يدفع المستخدم لمواصلة التصفح والقراءة وعبر موقعك بكل سلاسة دون مشقة.
لا تتهاون في هذا الأمر أبدا ودائما احرص على اختيار ألوان مريحة جذابة وتصميمات ملفتة تدعم الهوية التجارية وراحة العميل.

اختيار اللوجو والتصميمات

  • اللوجو والتصميمات والرسومات المستخدمة من أهم الأشياء الملفتة للنظر و الجاذبة للانتباه.
    ما هو شعورك كمستخدم عندما تجد صورة منتج سيئة؟
    صورة المنتج واللوجو والتصميمات المستخدمة أهم غالبا في التسويق وإقناع العميل بالشراء بل وأهم من مواصفات وشرح الخدمة والمنتج نفسه.
    العين تشتري قبل أي شيء وهناك لحظة واحدة تمر العين فيها على موقعك فعليك اجتذاب العين لأطول فترة وتوصيل الرسالة التسويقية بقوة.
    أفضل المصممين ومطورين الخدمات والعاملين على إنشاء موقع إلكتروني متميز يعملون على تصميم الموقع بصور ورسومات وتصميمات عالية الجودة جذابة.

تنسيق الخطوط

الخط المستخدم في النصوص والتناسق في حجم الخط واحدة من أسس إنشاء الموقع الإلكتروني والحقيقة أن هناك المئات والآلاف من أنواع الخطوط المستخدمة في إنشاء وتصميم المواقع.
الغرض الرئيسي هنا هو مد المستخدم بالراحة عند التطلع والنظر في الشاشة مستمتعا بالقراءة وراغبا في الانتقال بالمحتوى الموجود في الموقع من فقرة إلى فقرة لأطول وقت ممكن.

اختيار وإنشاء المحتوى

المحتوى هو كل ما يتم تقديمه للمستخدم من خلال موقعك الإلكتروني من معلومات وتجربة بصرية وفكرية وعقلية.
المحتوى هو الفكرة التي تصل إلى ذهن المستخدم والقيمة التي يعرفها العميل عند تصفح موقعك.
المحتوى هو الصورة الذهنية النهائية التي تتكون داخل عقل العملاء عندما يمرون على الموقع الخاص بك لمدة وجيزة.
يعتبر المحتوى الجذاب الملفت هو الهدف الأساسي من الموقع ولأنه المعبر عن كل شيء داخل الموقع ولابد من الدقة المتناهية عندما يتم إنشاء المحتوى داخل الموقع والحرص على أن يكون المحتوى هادف ومفيد للعلامة التجارية.

وظيفة الموقع الإلكتروني

يمكن النظر إلى الموقع الإلكتروني على كونه واحد من الموظفين والعاملين لديك في العلامة التجارية الخاصة بك وهو أحد أهم الموظفين كذلك وهذا يعني أن عملية إنشاء موقع إلكتروني بمثابة عملية إعداد وتأهيل موظف مثالي عليه الكثير من المهام.

لا يجب أبدا أن تقتصد في تعيين مثل ذلك الموظف بل عليك تأهيله كما يجب وفقا للدور العظيم الذي سوف يقوم به.

المهام الوظيفية للموقع الإلكتروني تشمل كافة أنواع المواقع الإلكترونية سواء تلك التجارية أو المدونات أو تلك التي تعمل على تقديم خدمات أو تستخدم في إعلاء العلامة التجارية لنشاط أو مؤسسة.

وبكل تأكيد فإن المهام الوظيفية الأساسية للموقع هي:

  • العمل على ربط الأفراد والمؤسسات والشركات بكل مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي بشكل احترافي ومنظم 
  • شرح وتوضيح وتقديم كافة المعلومات بخصوص المؤسسة أو الشركة او العلامة التجارية بشكل محدد ومعه يتم ترسيخ الصورة الذهنية للعلامة التجارية.
  • جذب عملاء جدد والتواجد على نفس خارطة المنافسين وكسب ثقة شريحة كبيرة من العملاء والمستخدمين.
  • توفير واقتصاد وإنجاز الوقت في العديد من الإجراءات الروتينية المتبعة في التواصل مع الإدارات المختلفة أو الجهات المختلفة.
  • تسهيل تقديم الخدمات من خلال الموقع مثل
    خدمة العملاء
    الدعم الفني
    التواصل على مدار الساعة
    خدمة المتابعة
    خدمات البيع والشراء
    خدمات المخازن ومتابعة الأرصدة
    الدعاية والتسويق والترويج
  • الموقع الإلكتروني يعتبر واجهة حقيقية لكل الأنشطة والخدمات والمجالات المراد المستهدفة.

معنى الموقع المتجاوب

الموقع المتجاوب هو مصطلح ظهر مع تحديثات الهاتف المحمول وتمدد تطبيقات التصفح المختلفة من خلال الهاتف وبالتالي ظهرت الحاجة إلى تطوير المواقع الإلكترونية لتتناسب مع تطبيقات التصفح على الهاتف.

هنا نحن نتحدث عن مقاسات الصور وشكل التصميمات وحجم الخطوط وطريقة عرض الموقع.

الموقع المتجاوب هو الموقع الذي يتميز بالتصميم الجذاب والوضوح والسرعة عندما يتم استخدامه من خلال برامج التصفح المختلفة أو عبر شاشات الحاسوب والتابلت أو عبر تطبيقات الهاتف المختلفة.

والحقيقة أن مصطلح التجاوب كان قاصرا قبل ذلك على تجاوب الموقع مع برامج التصفح المختلفة.

ولابد هنا من إدراك أن مشكلة التجاوب كانت واحدة من المشكلات القوية التي واجهت العديد من المؤسسات العملاقة سابقا.

عليك أن تتخيل كيف يكون شكل الموقع الإلكتروني الذي تم تصميمه قديما وفق إعدادات شاشات الحاسب الألي وقمت بتدقيق التأثيرات والحجم والخطوط والصور ليظهر للمستخدم بصورة رائعة وملفتة وجذابة بطريقة غير متجاوبة إذا ما قررت تصفحه عبر تطبيق على الهاتف المحمول.

ولكن الآن وبفضل تطبيقات البرمجة المختلفة وتحديث وتطوير أدوات بناء المواقع أصبح من الصعب أن تجد موقعا غير متجاوب.

حيث لم يعد من المقبول أن تقوم بتصميم موقع إلكتروني وتدفع نقود للمصمم والمطور والمبرمج والمصور من أجل موقع لا يمكن تصفحه عبر جهاز التابلت مثلا أو لا يدعم بيئة تشغيل محددة.

الهدف من الموقع هو دعم إمكانية وصول العميل أو الناس جميعا إليك والتعرف عليك وعلى طبيعة خدماتك ولذلك لابد عند التفكير في تصميم أو إنشاء موقع إلكتروني التفكير في مصطلح التجاوب والتأكد من أن المستقل أو شركة تصميم المواقع على دراية وإدراك بمفهوم التجاوب.

إنشاء موقع إلكتروني احترافي متجاوب

هذا المقال يأتيكم من خلال فريق عمل شركة ويب كيف للبرمجيات والنظم.

من خلال موقع شركة ويب كيف يمكنك الآن الحصول على موقع إلكتروني متجاوب ومميز واحترافي يخدم أهدافك التجارية والشخصية وحتى إعلاء من العلامة التجارية الخاصة بك وبعملك.

الشركة كذلك تقدم عروض للشركات والمؤسسات وتعمل على تقديم خدمات البرمجة المختلفة وكتابة المحتوى وتحسين محركات البحث وتقديم خدمات الإستضافة.

تواصل معنا الآن للسؤال والإستفسار عن كل ما يتعلق بخدمات تصميم المواقع الإلكترونية والمتاجر والهوية الشخصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى